تکمله #سوال1914 نظر مخالف را از تفسیر نوین مرحوم محمدتقی شریعتی رو هم عنایت میکند بررسی بفرمایید؟

31

سوال1921 :

تکمله #سوال1914 سلام و سپاس
و نظر مخالف را از تفسیر نوین مرحوم محمدتقی شریعتی رو هم عنایت میکند بررسی بفرمایید؟🌷
🌸🔆❄️بسم الله الرحمن الرحیم❄️🔆🌸
#پاسخ1921
🍀🔅🌟علیکم السلام🌟🔅🍀
🌻🍀🌱🌱🍀🌻
🔆🔅🌱 صاحب تفسیر نوین سخن تازه ای را در باره شان نزول سوره ی مذکور بیان نکرده بلکه بیشتر بیانشان نقل قول مفسران دیگر است لذا #پاسخ1914 به صلابت خود باقی است و به دلایل عقلی و نقلی به دفاع از ساحت مقدس تاج نبوت پرداخته است!
🔆🔅🌱عبوسیت نقشی نیست که بر جمال وجه الله نشیند!
🔆🔅🌱عبوسیت تهمتی است آشکار که بر رسول مهر و رحمت زدند!
🍀🔅🌱نظر شیخ طوسی در باره تفاسیر غلط
🌸 قال شيخنا الطوسي في التبيان: و هذا فاسد، لأن النبي ص قد أجل الله قدره عن هذه الصفات، و كيف يصفه بالعبوس و التقطيب و قد وصفه بأنه «على خُلُقٍ عَظِيمٍ» و قال «وَ لَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ» و كيف يعرض عمن تقدم وصفه مع قوله تعالى «وَ لا تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَداةِ وَ الْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ» و من عرف النبي ص و حسن أخلاقه و ما خصه الله تعالى به من مكارم الأخلاق و حسن الصحبة حتى قيل إنه لم يصافح أحدا قط فينزع يده من يده حتى يكون ذلك الذي ينزع يده من يده.
فمن هذه صفته كيف يقطب في وجه أعمى جاء يطلب الإسلام، على أن الأنبياء منزهون عن مثل هذه الأخلاق لما في ذلك من التنفير عن قبول قولهم، و قال قوم: إن هذه الآيات نزلت في الرجل من بني أمية كان واقفا مع النبي ص فلما أقبل ابن أم مكتوم تنفر منه، و جمع نفسه و عبس في وجهه فحكى الله تعالى ذلك و أنكره معاتبة على ذلك. ج. ز
تفسير القمي، ج‏2، ص: 404
🔆🔅🌱عبوس شخصی بنام عثکن بوده!
🌸بسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ عَبَسَ وَ تَوَلَّى أَنْ جاءَهُ الْأَعْمى‏ قال: نزلت في عثكن و ابن أم مكتوم
و كان ابن أم مكتوم مؤذنا لرسول الله ص و كان أعمى، و جاء إلى رسول الله ص و عنده أصحابه و عثكن عنده، فقدمه رسول الله ص عليه فعبس وجهه و تولى عنه فأنزل الله عَبَسَ وَ تَوَلَّى‏ يعني عثكن أَنْ جاءَهُ الْأَعْمى‏ وَ ما يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى أي يكون طاهرا أزكى أَوْ يَذَّكَّرُ قال يذكره رسول الله ص ثم خاطب عثكن فقال: أَمَّا مَنِ اسْتَغْنى‏ فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّى قال أنت إذا جاءك غني تتصدى له و ترفعه وَ ما عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّى أي لا تبالي زكيا كان أو غير زكي إذا كان غنيا وَ أَمَّا مَنْ جاءَكَ يَسْعى‏ يعني ابن أم مكتوم وَ هُوَ يَخْشى‏ فَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّى أي تلهو و لا تلتفت إليه
تفسير القمي، ج‏2، ص: 404
🔆🔅🌱این تهمت – عبوسیت- شبیه تهمتی است که رسالت حضرت را منکر شود!
🌻🔅🌱الرعد : 43 وَ يَقُولُ الَّذينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلاً قُلْ كَفى‏ بِاللَّهِ شَهيداً بَيْني‏ وَ بَيْنَكُمْ وَ مَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتابِ
🌷آنها كه كافر شدند مى‏گويند: «تو پيامبر نيستى!» بگو: «كافى است كه خداوند، و كسى كه علم كتاب (و آگاهى بر قرآن) نزد اوست، ميان من و شما گواه باشند!»

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد.